شبكة منتديات شباب شيراتون

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّفنا بنفسك و تدخل المنتدى وتشارك معنا. إن لم يكن لديك حساب
بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

ملتقي شبابي طلابي اجتماعي ثقافي ادبي ترفيهي متكامل

57357
ــــ

sheraton academy

الأكاديمية معتمد بكل جامعات مصر الحكومية معاهد شيراتون العليا الخاصه بمصر الجديدة رئيس مجلس الأدارة ا.د/محمود عبد الفتاح عميد المعهد العالي للغات ا. د/فوزية الصدر المعهد العالي المصري للسياحة عميد المعهد ا.د/عصام البنا ـــــــــــــــــــــــــ المعهد العالي لتكنولوجيا البصريا ونظم المعلومات ا.د/كرم الشاذلي ــــــ مدير أردارة رعاية الشباب م/خالد زكي عبد العزيز مدير المنتدي (الطالب) عابدين حسن السيد

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 30 بتاريخ الثلاثاء يونيو 14, 2016 12:27 am

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 2902 مساهمة في هذا المنتدى في 1493 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 205 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو shaimaa2009 فمرحباً به.

عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

اتحاد معاهد شيراتون

سينما شباب شيراتون

Google Analytics

جروب مساندة الكابتن أحمد شوبير

المواضيع الأخيرة

» 6 أبريل و صيربيا و قبضة اليد و لعبة الإيلوميناتي ~ ثورات
السبت نوفمبر 26, 2011 6:24 am من طرف yussif_9milli

» أرخص ليالي للدكتور يوسف ادريس
الجمعة سبتمبر 09, 2011 12:47 pm من طرف محمد رئوف

» حصريا ً ..:: أكثر من 150 ثيم كل ثيم مكتوب علية أسم رجل ::.. ( توقع أسمك موجود )
الجمعة مايو 20, 2011 7:46 am من طرف eeebrahim

» منهج السنه التكميلية (السنه الخامسة)
الأربعاء ديسمبر 22, 2010 5:52 am من طرف ahmed2000mansor

» مفاجأة المتحدة g91
الأحد سبتمبر 26, 2010 2:03 am من طرف el-motaheda

» هاي يجماعه سوزي من الاكاديمية البحرية
الثلاثاء أغسطس 03, 2010 11:39 pm من طرف محمد سعيد

» برناج جديد ورائع جدا لحل مشكلة التحميل من الرابيد شير دون غلق الرواتر او اعادة تشغيله
الأحد يوليو 04, 2010 6:42 am من طرف alkwity

» ملحمة غزة انعطاف رهيب للمقاومة.. واسرائيل تقترب من نهايتها
الأربعاء يونيو 09, 2010 8:58 am من طرف yussif_9milli

» لا اخترناه ولا بيعناه ...نجح ازاي؟؟؟ سبحان الله..!!!!!
الأربعاء يونيو 09, 2010 8:55 am من طرف yussif_9milli

» Shayne Ward - No Promises
الجمعة يونيو 04, 2010 3:31 am من طرف medo7op

» طريقة تحضير عائنه بنت ابليس
الإثنين مايو 17, 2010 3:51 pm من طرف سامبو

» طريقة تحضير الجن
الإثنين مايو 17, 2010 3:43 pm من طرف سامبو

» بعد رفع الإيقاف عن غالي المصري..نظرية المؤامرة تطل بوجهها علي أزمة غالي
الأربعاء أبريل 21, 2010 7:57 pm من طرف 3abdeen

» أعلان برائة الأعلامي أحمد شوبير وحقة في ممارسة الأعلام + خناقة مرتضي منصور مع برنامج القاهرة اليوم
الثلاثاء أبريل 20, 2010 10:46 pm من طرف 3abdeen

» جماهير النصر تطالب غالي بمقاضاة لجنة المنشطات وترغب في التعويض
السبت أبريل 17, 2010 9:54 pm من طرف 3abdeen

» المعمل الألماني اثبت براءة غالي من تناول المنشطات
السبت أبريل 17, 2010 9:48 pm من طرف 3abdeen

» شيكابالا يتوج بلقب أفضل لاعب في قمة الزمالك والأهلي
الجمعة أبريل 16, 2010 11:04 pm من طرف 3abdeen

» تعادل الكلاسيكو المصري .وأقتراب الأهلي من درع الدوري
الجمعة أبريل 16, 2010 10:54 pm من طرف 3abdeen

» ياريت الكل يقول مبروك للأهلي والزمالك الأداء الجميل في الكلاسيكو المصري
الجمعة أبريل 16, 2010 6:47 pm من طرف 3abdeen

» جديده بينكم بس المعهد مش جديد عليه
الجمعة أبريل 16, 2010 5:10 pm من طرف 3abdeen


    لحظة قمر للدكتور يوسف ادريس

    شاطر
    avatar
    yussif_9milli
    مراقب عام
    مراقب عام

    ذكر
    عدد الرسائل : 923
    العمر : 34
    الموقع : المحروسة
    العمل/الترفيه : طالب
    مزاجك أية : زى الفل
    هوايتك أية : اطلاق النار على اهداف متحركه و القراءه والانترنت وركوب الخيل
    تاريخ التسجيل : 20/01/2009

    لحظة قمر للدكتور يوسف ادريس

    مُساهمة من طرف yussif_9milli في الأحد فبراير 01, 2009 7:56 pm

    لحظة قمر
    فجأة، رأيت القمر ..
    وليست هناك خدعة ما في التعبير،فصحيح أن الإنسان أبدا لا يري القمر فجأة، فالقمر لا يظهر فجأة،
    والشمس لاتشرقفجأة، إذ المفاجأة دائما في العمل غير المنتظر، وشروق القمر وغياب الشمس أعمال
    لامفاجأة فيها ولا جديد. ولكنك بالتأكيد ستحس بصدمتي وأنا أري القمر فجأة في شريحة منشرائح القاهرة،
    شريحة تسمح لك برؤية السماء، رأيت القمر عجيبا جدا .
    الشريحةالسماوية التي تبدي منها. كانت مسافة بين عمارتين عاليتين من عمائر القاهرة،عاليتان إلي درجة
    تكاد تحجب عنك رؤية السماء كلها. ولولا المسافة الكائنة بينهما ماسمحت لهذه الفرجة السماوية أن تظهر.
    وقد كان حريا بظهورها ألا يثير أدني دهشة أوابتئاس لولا أن تلك الشريحة السماوية كانت تحوي، في هذا
    الوقت بالذات القمر، القمرفي محاقه الأخير، القمر حين يبدو الجزء المضيء منه مخنوقا بعض الشيء. من
    لون البدريتناول تدريجيا فاقدا لمعة فضيته، ثم بياضه مكتسبا بعض الصفرة، بعض العتمة، حينيكاد نوره
    يصبح وكأنه نور قادم من عمود نور البلدية، أو هو بالضبط كما بدا لي منخلال فرجة السماء هذه القائمة
    بين عمارتين، شققهما العليا مفجرة الأضواء والضجيج،بدا لي وكأنه النور القادم من شقة ثالثة مفروشة
    ومؤجرة للسياح ومن الباطن، حتي لوكان هذا الباطن علي تلك الدرجة الشاهقة من العلو، فالمهم أن نور
    القمر المخنوقاختلط بأنوار الكهرباء الباذلة جهدها كي تلعلع وتبرق ومع ذلك فهي بالكاد تصل إليمستوي
    نور القمر المخنوق هذا .
    فجأة، رأيت القمر .
    ويبدو أيضا أن المفاجأةكانت كاملة وكان من المستغرب تماما في ظروف القاهرة تلك، ظروف الخروج من
    المعركةوالاستعداد الكامل المطلق لأي معركة مقبلة، أن يكون هناك قمر .
    ربما نحن نسيناهتماما .نسينا الكون الأكبر المحيط بنا، ضعنا تماما في اختناقاتنا اليومية الصغيرةالمستمرة
    المتكثرة التي نغرق فيها وتغرقنا، ومع هذا فمفروض ونحن غرقي هكذا أن نفكرفي انقاذ أنفسنا بل ونقوم
    بهذا الانقاذ فعلا، ويخيل لنا أن كل شيء قد انتهي إليلاشيء مرة، ومرة أخري أدهي يخيل إلينا كما لو كان
    أي شيء قد استحال إلي شيء .ومابين اللاشيء وكل شيء رحنا نرقص. رقصا لاضابط له ولا نغم، نحن
    فيه علي وجه الدقة كرة) بنج بونج) مضروبة مضروبة، لكي تقتحم أرض الخصم، لكي تدافع مضروبة،
    من اليمين التينزاولها بمنتهي عدم الدهشة وبمنتهي الجدية والخطورة، رقصة التفتت والتحلل إلياللاشيئية
    لتصبح الكل شيئية.. أنستنا هذه الرقصة المحمومة، ليس فقط أننا نرقص أوأننا أحياء، ولكن يبدو وكأنها
    أنستنا أيضا أننا جزء من كون هائل الضخامة كبير،عوالم أخري، شموس وأفلاك ومجرات، حركة تاريخ
    ضاربة إلي أسحق بعد من الماضي وواضحأيضا إلي أسحق بعد في المستقبل ..
    أجل.. نسينا هذا كله. كل مراكز عقولنا محملةفوق طاقتها بأكوام من الأرقام والحسابات والديون والمطالب
    والاحتمالات وخرابالبيوتات، المركز الواحد أمامه طابور أفكار برمته ولا طابور الجمعية.
    نسيناالقمر ..
    وفجأة، رأيت القمر .
    مخنوقا لا يهم، محمر الضوء كالحه لا يهم، شقةمفروشة بتليفون وحمامين وأنوار والعة مولعة ومجهزة
    إلي حد الصاجات لإحياء ليالي ألفليلة بعشرات من الشهرزادات المنتظرات، فقط، تليفون، وإذا الكل علي
    واحدة ونص انضبط،مع كل واحد، يتخلخل تماما ويتفكك مع كل نص في ومضه يعود إلي الانضباط. شقة
    مفروشةباهرة الأضواء بين عمارتين لزوم السادة السياح، ما عليك فقط إلا أن تشير، مجردتشير، أو تفكر،
    مجرد تفكر، وإذا بجميع ما تحلم به يتحقق حتي لو الشقة في القمر، ولوالقمر بين عمارتين تتلألأ شققهما
    بأنوار .
    فجأة، رأيت القمر ..
    إذن فأنتالقمر. تراك أين كنت أيها العربيد. ماذا ضيعك منا أو بالأصح ماذا ضيعنا منك؟ أخيراهللت،
    وظهرت، ورأيناك؟ !
    صحيح لم تكن مفاجأة، ولكنها كانت في حد ذاتها حدثا .
    لا أعرف ماذا حدث لي بالضبط حين رأيت ذلك المخنوق بالوهج القمري، ولكن الشيءالمؤكد هو أنني
    أحسست بارتباح طاغ .
    القيامة إذن لم تكن قد قامت .
    والطريقالذي قطعناه طويل هذا صحيح .
    متعبين، مثخنين بالجراح والأنواء، نحن .
    ولكن ...
    ها هو القمر .
    ها هو وجهه يذكرك بإنسانيتك، بأنك أنت مما كنت، ومهما كانتأوضاعك فأنت هو الإنسان، أنت العظيم وسط
    هذا الكون الهائل الفراغ والظلام .
    ذلكأن هذا النظام نفسه يؤكد أنك سيد هذا الكون، أنك الوحيد بين مكوناته القادر أنتتحرك بإرادتك المستقلة
    وبحريتك في أي اتجاه تختاره، إنك السيد، وكل ما تفعله عظمةالكون كلما عن لها أن تؤكد نفسها فإنها في
    نفس الوقت تؤكد عظمتك، أنت عظمة السيد .
    فجأة، رأيت القمر ..
    لا أعرف لماذا كانت بعض الديانات القبلية في أمريكاالجنوبية وأفريقيا تخصص أياما محددة من العام تجتمع
    فيها القبيلة كلها ومن كافةالأنحاء، في مكان محدد عند هضبة جبلية، هناك حيث يعسكر أهل القبيلة،
    ويقضون الوقتفي تأمل صامت للشمس وهي تشرق وتميل ثم تغيب، والقمر وهو يعتلي قبة السماء
    ويتغيرشكله وطبيعة نوره لا أعرف، ولكن الدارسين لهذه العبادات والقبائل يؤكدون علي أنالغرض من هذا
    كان عمل نوع من الاتصال بين الإنسان والكون، بحيث يبقي للإنسان ذلكالاتصال الكوني الروحي الذي
    يزوده بزاد يكفيه حتي حلول العام القادم .
    لا أحديعرف إذن ماذا يعنيه هذا الاتصال بين الإنسان والكون أو بالضبط ماذا يحدث للنفسالبشرية إذا أجبرت
    علي الابتعاد عن الظواهر الكونية أو إذا عاشت واختلطت بتلكالظواهر. لا أحد بالضبط يعرف ماذا يحدث
    للإنسان ولكن الذي لا شك فيه أن الإنسان) الكوني) أقوي بكثير من الإنسان بلا بعد كوني، فالإنسان ذو
    البعد الكوني إنسان أقربإلي حقيقته الإنسانية وطبعه البشري، أقرب إلي فطرته وأصالته، أقرب إلي تفرده
    وتسيدهمن ذلك الذي غشي عليه فلم يعد يري أمسه من غده، أو ليله من نهاره .
    فجأة، رأيتالقمر ..
    رفرفت في صدري أجنحة عصفور زقزق في قلبي كالزغرودة وهفهف بجناحيهمرحبا، وكأن الأمر عيد يهش
    له .
    وبدا كما لو كنت أستعيد حياتي كلها في شريط سريعأمام القمر أو بالضبط أمام لحظة القمر .
    لا أعرف، ولكن، لأمر ما، كل شيء يأخذحجمه الطبيعي، بل بدأت أنا نفسي آخذ عند نفسي حجمها الطبيعي،
    أو ذلك الذي أبدو فيهأكبر من كل مشاكلي. تلك الصورة التقليدية التي يبدو فيها الإنسان، ومهما كان
    التحديالقابع أمامه، منتصرا، أو علي وجهه علامات الانتصار الأكيد..
    فجأة، رأيت القمر ..
    في فجوة سماوية بين عمارتين.. شقة مفروشة.. كون هائل فارغ ومظلم ومنظم.. عصفوريزقزق في قلبي
    طربا .
    لحظة ..
    وفجأة أيضا، ضاع القمر ..
    سدت السماء أدوارالعمارات العالية .
    أصبح لا معني أن تنظر للسماء إذ لا سماء هناك .
    عليك، لكيتخطو، فقط لكي تخطو، أن تنظر إلي الأرض .
    وإلي الأرض تظل تنظر، حتي لاتسقط، تنظرحتي لاتسقط فما أكثر الحفر في شوارعنا هذه الأيام .
    فجأة، رأيت القمر ..
    ولحظة واحدة عشتها معه .
    وفجأة، ضاع القمر بين عمارتين، وضاع بصري بحثا عنموطيء قدم .
    ولكن قلبي لا يزال يرفرف بالسعادة، إذ يكفي أني، بعيني، رأيت القمرالذي لا أراه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مارس 26, 2017 2:47 pm